<p align="right">الخوف و إضطراباته عند الهجرة

الخوف و إضطراباته عند الهجرة" data-analytics-asset-type="web-content">

خائف او مذعور، كل واحد تعرض لها ولو مرة. هذه ردود طبيعية للأستعداد للخطر الداهم. هذا الخوف يضمحل بالتدريج. متى نتكلم عن الأضطرابات الناجمة من الخوف؟ في حالة إذا وجد خوفكم بشكل دائم و يعرقل حياتك اليومية.

الأضطرابات الناجمة من الخوف عند الهجرة الى ثقافة أخرى

إن للهجرة تاثير على ولادة الخوف و إضطراباته و تطوره. على سبيل المثال خلال العيش في ثقافة غير معروفة مع قوانين و انظمة و عادات جديدة و في بعض الأحيان غير مفهومة. في هذه الحالة لديكم إحساس بأنكم لا تملكون السيطرة على حياتكم في هذا البلد الجديد. أو أن لديكم الأشتياق الدائم الى بلدكم الأصلي. يولد لديكم الأحساس، بأنكم اينما كنتم، لستم في  بيتكم. لديكم الشعور باستثناءكم

من طبيعة الحال ممكن أن تكون هناك أسباب أخرى للخوف ليست لها علاقة مباشرة مع الهجرة